الأخبار العاجلة

الرئيسية  | تقارير  | مليشيا حزب الله العراقي أخطر العصابات الإيرانية تقاتل جنوب حلب

تقارير

مليشيا حزب الله العراقي أخطر العصابات الإيرانية تقاتل جنوب حلب

مليشيا حزب الله العراقي أخطر العصابات الإيرانية تقاتل جنوب حلب

دأبت إيران منذ بدأ الثورة السورية إلى زج أعداد كبيرة من مقاتلين أجانب ليقاتلوا إلى جانب الأسد في حربه المستمرة منذ خمس سنوات تقريباً ضد السعب السوري وثورته، ولعلً أبرز الميليشيات الطائفية حزب الله العراقي الذي ينخرط بشكل فعلي في المعارك الدائرة الآن بريف حلب الجنوبي.

حزب الله العراقي أو كما يسميه العراقيون الذي عايشوا إجرام هذه الميليشيا لسنوات بكتائب الموت والدم يعيث اليوم فسادا في سورية برعاية الأسد وبإشراف إيراني روسي مباشر، حيث تم تدريب هذه العصابات بشكل جيد لتصبح أسبه ما تكون بعصابات الهاغانا اليهودية التي نفذت المجازر في فلسطين بحق العرب مطلع القرن الماضي.

تتميز ميليشيا حزب الله العراقي بتسليحها العالي ويمتلك مقاتلوها العتاد الثقيل والخفيف وتم تدريبهم بشكل مباشر من إيران التي أقامت لهم معسكرات خاصة في سورية والعراق وعلى الأراضي الإيرانية.

يذكر أن مؤسس حزب الله العراقي هو الطائفي واثق البطاط وتشير سيرة البطاط إلى أنه ولد لعائلة شيعية عام 1973 في مناطق الأهوار، وقد انتقل إلى إيران في العام 1993 بعدما انخرط وبشكل سري في تنظيمات مناهضة للنظام العراقي السابق بدعم من طهران، خصوصا في الأهوار.

 

وعند إقامته في إيران عرف باسم حركي هو "أبو أسد الله"، وقد جاهر في السابق بارتباطه بالمخابرات الإيرانية التي كلفته بتنفيذ عمليات داخل العراق، ثم اعتقل بعدها، وصدرت بحقه ثلاثة أحكام بالإعدام، لكن أطلق سراحه بعفو عام من النظام السابق.

وبعد سقوط نظام صدام حسين في 2003 انخرط البطاط في جيش المهدي بزعامة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر حتى العام 2006، حين سافر إلى لبنان، وهناك شكل حزب الله العراقي المرتبط بالولي الفقيه في إيران.

 

وأنشأ البطاط جيش المختار، الذي تبنى خلال العامين الماضيين العشرات من العمليات الدموية والاغتيالات بحق السنة العراقيين وقيادا عراقية بارزة بينهم علماء دين.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب