الرئيسية  | أخبار محلية  | الثوار في درع الفرات يواصلون العملية العسكرية في الباب

أخبار محلية

الثوار في درع الفرات يواصلون العملية العسكرية في الباب

الثوار في درع الفرات يواصلون العملية العسكرية في الباب
مقاتلو الجيش الحر خلال المعارك مع داعش قرب بلدة بزاعة شرق الباب

وكالة شهبا برس - حلب 

واصل الثوار في درع الفرات عمليتهم العسكرية بدعم تركي، وتمكنوا من السيطرة على 40% من مركز مدينة الباب شمالي سوريا، وقالت مصادر عسكرية إن الجيش التركي والجيش السوري الحر يستمران في التقدم من جهة غربي وجنوبي مدينة الباب.

 

وتمكن الثوار من السيطرة على عدة أماكن في حي زمزم، جنوب غربي المدينة؛ منها مسجد زمزم، ومستشفى الحكمة، والمركز الرياضي ومقر حزب البعث ومنطقتي السوق والمخازن.
 

وجنوبي المدينة سيطر الثوار على مناطق المركز الشبابي والفرن الكبير وصوامع القمح، ووصل إلى مفرق الطرق المؤدي إلى مدينة تادف، وتشكل المناطق التي سيطر عليها الثوار في الباب 40% من مركز المدينة.
 

واختار عناصر درع الفرات محاصرة الباب بدلاً من محاولة الدخول السريع إلى مركز المدينة؛ وذلك لكسر مقاومة عناصر تنظيم داعش، والحيلولة دون وقوع خسائر بين المدنيين، وفي حال رغبة عناصر التنظيم في الانسحاب من الباب التي يحاصرها عناصر درع الفرات، لن يكون أمامهم سوى الانسحاب باتجاه الرقة عبر ممر ضيق في ريف حلب الشرقي.

 

ومع سيطرة الثوار على مفترق الطرق المؤدي إلى تادف، أعاقوا تقدم جيش الأسد إلى الباب من جهة الجنوب، وكان القصف الروسي على مواقع داعش جنوبي الباب، أدى إلى تقدم قوات الأسد إلى المدينة من جهة الجنوب بداية من 20 يناير/كانون الثاني الماضي.
 

ويسيطر جيش الأسد على المناطق الجنوبية من مدينة تادف إلا أنه لم يتمكن من السيطرة على مركز المدينة، ومع ذلك أعلنت وزارة الدفاع الروسية سيطرة قوات الأسد على المدينة بشكل كامل، ومنذ بدء عملية درع الفرات في 24 أغسطس/آب الماضي، تقدم الجيش التركي والثوار في درع الفرات مسافة 35.1 كيلومتراً داخل سوريا من الحدود التركية، وطُهرت منطقة مساحتها ألف و927 كيلومتراً مربعاً من عناصر تنظيم داعش ومنظمة "ب ي د".

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب