الأخبار العاجلة

الرئيسية  | تقارير  | التعليم في مناطق حلب المحررة ... إلى أين!؟

تقارير

التعليم في مناطق حلب المحررة ... إلى أين!؟

التعليم في مناطق حلب المحررة ... إلى أين!؟
ارشيف - حلب

محمد غراب - وكالة شهبا برس:

 

مع استمرار الحرب في سوريا تستمر معها انعكاساتها على واقع المجتمع السوري في المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة وخصوصا في التعليم جراء القصف المستمر. 
ورغم ذلك أولت المؤسسات والدوائر التابعة لمحافظة حلب الحرة التعليم أهمية كبيرة من خلال إعادة تفعيل المراكز التربوية التعليمية أملا منها إيصاله لبر الأمان.


صعوبات وعوائق:
يعاني التعليم في حلب صعوبات عدة أهمها ما أفادنا به الأستاذ " رياض حمشو " رئيس شعبة الامتحانات في مجمع عندان التربوي، بأن التعليم مهمش تماما من قبل الداعمين نظرا لما تمر به المنطقة من تهجير وقصف ممنهج.
فإن الطلاب لا يكملون حتى عاما دراسيا واحدا مع ذات المعلم، وانه لا يوجد ظروف مثالية للتعليم.


كما أشار إلى أن حرمان المعلمين من حقوقهم أدت إلى هجرة الكفاءات أو الاتجاه إلى عمل آخر لتأمين قوت العيش مما انعكس سلبا على المؤسسة التعليمية.
واستخدام المدارس كمراكز إيواء مؤقت للمهجرين من مدنهم.
كما أكد " رياض حمشو " على أن التعليم سر ونهضة أي بلد خصوصا في أيام الحروب والكوارث والأزمات.


أمل وإصرار:
من جهة أخرى أعرب الدكتور " رامز كورج " مدير معهد إعداد المدرسين في حلب أن الوثيقة الدراسية في ظل الثورات والحروب لها وقع أقوى من مراحل الاستقرار، وذلك لأن المعلم يؤدي الرسالة التي يريدها دون أن يمنعه نظام قمعي مستبد على حد تعبيره.
واستشهد الدكتور بتصنيف دولة فلسطين كأقوى وثيقة دراسية عربية حتى عام 2010.
وأبدى الدكتور رامز ثقته بأن بما تسمى شهادة " الأندر " في سورية ( المعاهد والجامعات الحرة ) تعادل شهادة جامعة حلب فإنها تؤهل الطالب لأن يكون مدرسا وخاصة بأن الشاغر مطلوب جدا في المؤسسات التعليمية .
وفي حال أراد الطالب الهجرة فإن هذه الوثيقة تؤهله للإتمام في الكثير من الجامعات الخارجية المعترف بها رسميا.


وعبر الدكتور عن ثقته الكبيرة بأن وثيقة تخرج الطالب في طريقها نحو الاعتراف العالمي وخاصة بعد اعتراف منظمة اليونسكو بالكثير من شهادات مراحل التعليم الحرة.


ويشار إلى أن التعليم في سورية كان يحتل مرتبة متقدمة في الترتيب العربي وحتى العالمي قبيل الحرب السورية وقد تراجع بشكل ملحوظ نتيجة لها.

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب