الرئيسية  | تقارير  | قوات الأسد تحتل صوران والروسي يقصف ريفي ادلب وحماة بأسلحة محرمة

تقارير

قوات الأسد تحتل صوران والروسي يقصف ريفي ادلب وحماة بأسلحة محرمة

قوات الأسد تحتل صوران والروسي يقصف ريفي ادلب وحماة بأسلحة محرمة

وكالة شهبا برس:

سيطرت قوات الأسد على مدينة صوران في ريف حماة الشمالي، بعد قصف جوي مكثف تجاوز 200 غارة جوية نفذتها طائرات الاحتلال الروسي، وتمكّنت قوات الأسد بفضل الدعم الناري الروسي من التقدم إلى داخل المدينة، وردّ الثوار على خسارة صوران بقصف مطار حماة العسكري بنحو ستين صاروخًا من طراز غراد.


وقالت مصادر محلية إن عملية السيطرة جاءت بعد أن نفّذت قوات الأسد سياسة الأرض المحروقة داخل صوران فقد أمطرتها بنحو خمسين برميلًا متفجرًا، وبأكثر من 500 صاروخ وقذيفة مدفعية، وشنت الطائرات الروسية، وطائرات النظام أكثر من 200 غارة جوية عليها، وعلى الرغم من كل ذلك لم يتمكن النظام من انتزاعها إلا بعد مواجهات ضارية مع قوات الثوار التي اعطبت له دبابة طراز T72، وخسرت من عناصرها مثلما خسر الطرف الآخر.


وأضافت المصادر أن نحو 150 غارة أخرى توزعت على مناطق وبلدات متفرقة في ريف حماة الشمالي، فقد استهدفت طائرات النظام وروسيا طيبة الامام 36 غارة، ومدينة حلفايا 28 غارة، و25 غارة على بلدة اللطامنة، و23 على منطقة الزوار، 13 على مدينة كفرزيتا، و11 على مورك، و10 غارات على قرى لحيا ومعركبة والمصاصنة، أدت الغارات إلى استشهاد طفلين في كفرزيتا وآخر في اللطامنة، في حين أسفرت عن دمار أكثر من خمسين منزلًا سكنيًا، وألحقت أضرارًا مادية يصعب حصر قيمتها.


وفي ريف ادلب استهدفت الطائرات الروسية صباح اليوم أطراف مدينة خان شيخون، في ريف إدلب الجنوبي، بعدة غارات، ذخائرها قنابل عنقودية، وشن غارتين على قرية بابسقا في ريف إدلب الشمالي، بعد أن كانت بلدة الهبيط، من ريف إدلب الجنوبي، هدفًا ليلة أمس لطائرات روسيا والنظام.


وتواصل طائرات الأسد قصف مدن وبلدات في مناطق متفرقة من ريف إدلب، بقنابل عنقودية، وأخرى من الفوسفور الأبيض المحرم دوليًا، وتركز قصف أمس على مركز الدفاع المدني ومستشفى الرحمة في المدينة، وألحق ضررًا بالغًا بمبنيي الدفاع المدني ومستشفى الرحمة الذي سبق لقوات الأسد أن قصفته حين ارتكبت مجزرة الكيماوي في 4 نيسان الجاري.


وكانت مدن وبلدات معرة النعمان، وكفرنبل والبارة وبداما والبراغيثي تعرضت أمس لقصف مماثل بقنابل محملة بمادة الفوسفور الحارق وتواصل قوات الأسد، منذ أسبوع استخدامه قنابل النابالم المحرمة دوليًا في قصف قرى وبلدات خاضعة لسيطرة الثوار في ريف إدلب.

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب