الأخبار العاجلة

الرئيسية  | تقارير  | أستانة وتخفيض التصعيد مسمار آخر في نعش الثورة

تقارير

أستانة وتخفيض التصعيد مسمار آخر في نعش الثورة

أستانة وتخفيض التصعيد مسمار آخر في نعش الثورة
الصورة من الارشيف

وكالة شهبا برس:

واصلت قوات الأسد وميليشيات إيران والقوات الروسية المحتلة انتهاك الاتفاق الذي تم التوصل إليه مؤخراً في أستانا، والمعروف باتفاق مناطق خفض التصعيد بين الرعاة الثلاث للاتفاق تركيا وروسيا وإيران وبحضور المعارضة.


وكان من المفتر أن تتضمن مناطق تخفيف التصعيد محافظة إدلب المحررة والثانية أجزاء شاسعة من محافظات حماة وحمص واللاذقية، والثالثة الغوطة الشرقية الواقعة في ضواحي دمشق، والرابعة أجزاء من محافظة درعا.


يقول الثوار في مختلف المناطق السورية المحررة أن الاتفاق يصب في المجمل في صالح قوات الأسد وحلفائه، ويجر وبالاص على الثورة، ويؤكد الثوار أن قوات الأسد وميليشيات إيران استهدفت بلدات المحمدية، الأشعري، الزريقية، بيت نايم في منطقة المرج بالغوطة الشرقية، بأكثر من 13 صاروخ من أرض أرض، أي لا وجود لالتزام بالاتفاق بالنسبة لقوات الأسد بينما يبدو الثوار ملتزمين فيه بشكل شبه كامل.


في سياق متصل، جددت طائرات الأسد الحربية غاراتها الجوية على المناطق المحررة في ريف حمص الشمالي، وتعرضت بلدات الهاشمية، الفرحانية، أم شرشوح، كيسين، الوازعية، والتلول الحمر" لنحو 15 غارات جوية، خلفت سقوط شهيدين هما الطفلان الشقيقان "محمد وأحمد عبد الباسط الأشقر ، إلى جانب إصابة عدد آخر بجروح متفاوتة.


وفي ريف حماة ،قالت مصادر محلية أن قوات الأسد وميليشيات إيران المتمركزة في مدينة حلفايا، قصفت بالمدفعية الثقيلة الأراضي الزراعية بين مدينة اللطامنة وقرية الزكاة بريف حماة الشمالي، وكانت طائرات العدوان الروسي، قد ارتكب فجر أمس السبت مجزرة بحق عائلة كاملة نازحة من السخنة، وذلك خلال استهدافها مكان إقامتهم في جبل الضاحك ، غربي المدينة، الأمر الذي أدى إلى ارتقاء 5 شهداء من عائلة واحدة.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب