الرئيسية  | تقارير  | قوات الاسد لا تلتزم بهدنة الغوطة وتواصل هجومها على جوبر

تقارير

قوات الاسد لا تلتزم بهدنة الغوطة وتواصل هجومها على جوبر

قوات الاسد لا تلتزم بهدنة الغوطة وتواصل هجومها على جوبر
مصدر الصورة: وكالة سمارت

وكالة شهبا برس:

قال مصدر محلي في دمشق إن الطيران الحربي التابع لجيش الأسد شن السبت، أكثر من عشرين غارة على عدة محاور في عين ترما و جوبر شرق دمشق، تزامنا مع استهداف المنطقة باكثر من 100 صاروخ أرض-أرض ومئات قذائف المدفعية، في ظل اشتباكات بين الثوار وقوات الاسد منذ بداية الحملة قبل أكثر من شهرين.


وأوضح المصدر أن التصعيد على مثلث عين ترماو زملكاو جوبر لم يتوقف يوماً واحداً بل يزداد، فمنذ فجر السبت وقصف الطيران الروسي، والقصف الصاروخي والمدفعي لم يهدأ.


وقال المصدر نفسه أن هناك إصرار من قوات الأسد على اقتحام حي جوبر أو عزله عن الغوطة بما يمهد لطرد الثوار ومن تبقى من المدنيين، "بالتالي لا معنى لأي حديث عن التهدئة"، وأضاف "على الفصائل أن تذهب إلى بدائل عسكرية عبر فتح جبهات أخرى لتخفيف الضغط عن جوبر".


التصعيد غير المسبوق على شرق دمشق يأتي بعد يومين من تصريح قاعدة حميميم الروسية أن مسألة اقتحام جوبر وطرد من وصفتهم "بالإرهابيين" من الحي لا تراجع عنها، وأن تحضيرات المرحلة الثانية من الهجوم قد انتهت، وتقول المصادر ان كل المؤشرات على الأرض تدل على أن المعركة ضد الغوطة الشرقية وتحديداً حي جوبر ستستمر وتتصاعد.

ليس مصادفة أن يبلغ التصعيد العسكري على محاور المنطقة ذروته خاصة بعد تصريحات قاعدة حميميم  الروسية، ويبدو أن قوات الأسد بدعم إيراني وغطاء روسي، بدأوا فعلاً بالمرحلة الثانية من الهجوم بعد أن تم استقدام تعزيزات كبيرة من الفرقة الرابعة وقوات النخبة من محافظة درعا.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب