الرئيسية  | تقارير  | خسائر كبيرة لقوات الأسد وداعش على أطراف دير الزور

تقارير

خسائر كبيرة لقوات الأسد وداعش على أطراف دير الزور

خسائر كبيرة لقوات الأسد وداعش على أطراف دير الزور

وكالة شهبا برس:

قتل قرابة 100 عنصر من قوات الاسد والميليشيات المساندة لها، بالقرب من بلدة كباجب بريف دير الزور الجنوبي، في هجمات مباغتة شنها عناصر تنظيم داعش خلال الساعات الماضية، وأعلنت مصادر إعلامية مقربة من التنظيم تدمير دبابتين للميليشيات فضلاً عن عدة آليات عسكرية لقوات الاسد، خلال المواجهات الدائرة في المنطقة.


وأفادت المصادر ذاتها عن تكبيد قوات الاسد خسائر في الأرواح والعتاد بالقرب من منطقة حميمية في أقصى شرق دير الزور، مشيرةً إلى سيطرتها على عدة نقاط عسكرية.


ووصل وزير الدفاع جيش الأسد، فهد جاسم الفريج إلى مدينة دير الزور صباح الخميس 7 أيلول، وقالت مصادر صحفية إن وزير الدفاع الفريج وصل إلى مدينة دير الزور براً ، وذلك بعد أقل من 48 ساعة على كسر قوات الأسد وحلفائها الحصار الذي استمر على المدينة لنحو ثلاث سنوات.


وفي المقابل توغّلت قوات الاسد مدعومة بميليشيات إيرانية وعراقية طائفية في الآونة الأخيرة، في عدة مناطق في ريفي دير الزور الجنوبي والغربي، فبعد إعادة حصار المدينة بهجوم التنظيم على محيط اللواء 137، سيطرت قوات الأسد على جبل القصيبة الاستراتيجي على بعد أربعين كيلو متر غرب المدينة.


وتمكنت تلك القوات من إحكام سيطرتها على بلدة كباجب جنوب غرب دير الزور، والتي تعد آخر معاقل التنظيم على الطريق الذي يصل مدينة السخنة شرق حمص بدير الزور، وكانت قوات الاسد قد تمكنت يوم الثلاثاء الماضي من كسر حصار تنظيم داعش على المدينة، إلا أن الأخير استعاد عدة نقاط عسكرية في محيط اللواء 137، وإعادة حصار المدينة مرة أخرى.


مصادر محلية قالت إن داعش خسر العشرات من عناصره في صربات جوية روسية خلال اليومين الماضيين في أطراف دير الزور.

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب