الرئيسية  | أخبار محلية  | الدفاع الروسية تستند في بيانها على صور من ألعاب الفيديو

أخبار محلية

الدفاع الروسية تستند في بيانها على صور من ألعاب الفيديو

الدفاع الروسية تستند في بيانها على صور من ألعاب الفيديو

وكالة شهبا برس

قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها نشرته عبر معرفاتها الرسمية على مواقع التواصل اليوم الثلاثاء 14 تشرين الثاني، أن طائرات روسية مسيرة التقطت صوراً في منطقة البوكمال بريف دير الزور في 9 تشرين الثاني تظهر انسحاب أرتال لتنظيم داعش باتجاه معبر وادي السبحة على الحدود السورية العراقية، ليتبين فيما بعد أن إحدى هذه الصور مأخوذة من لعبة فيديو.

ونوهت الدفاع الروسية في بيانها أن الصور أظهرت أن الولايات المتحدة الأمريكية تدعم مقاتلي تنظيم داعش وتعيق قصفهم، مؤكدة أنها عرضت أكثر من مرة على التحالف الدولي توجيه ضربات جوية للأرتال التي ظهرت بالصور، وأنهم رفضوا ذلك مستندين على أحكام اتفاقية جنيف بشأن معاملة أسرى الحرب، كونهم سلموا أنفسهم ويقعون في أحكامها.


وبدورها قالت منصة "تأكد" المتخصصة في التحقق من مصداقية الأخبار والصور، إن إحدى الصور التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية ملتقطة من تسجيل ترويجي للعبة فيديو Ac-130 والتي تصور عمليات القتال التي جرت عند إرسال الولايات المتحدة الأمريكية طائرة لتقديم الدعم الجوي لقواتها البرية بالقرب من الحدود الهندية الباكستانية في عام 2011، مضيفة أنها لم تتحقق من صحة الصورة الأخرى التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية حول هذا الموضوع.

في سياق منفصل، عاود تنظيم داعش السيطرة أمس الاثنين 13/ تشرين الثاني، على مدينة البوكمال بريف دير الزور الغربي على خلفية المعارك التي جرت ضد قوات الأسد والملشيات الموالية له، أوقعت قتلى وجرحى من الجانبين، جاء ذلك عقب إعلان الأخير السيطرة على المدينة بتاريخ 8/ تشرين الثاني.

 

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب