الأخبار العاجلة

الرئيسية  | تقارير  | غوتيريس: حان وقت وقف جحيم الغوطة وموسكو تطلق هدنة تهجير إنسانية!

تقارير

غوتيريس: حان وقت وقف جحيم الغوطة وموسكو تطلق هدنة تهجير إنسانية!

غوتيريس: حان وقت وقف جحيم الغوطة وموسكو تطلق هدنة تهجير إنسانية!

قال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، أمس الإثنين "حان الوقت لوقف هذا الجحيم الموجود على الأرض" في الغوطة الشرقية.

ودعا للالتزام بقرار مجلس الأمن الذي يطالب بوقف الأعمال العسكرية في سوريا دون تأخير.


وجدد غوتيريس، ترحيبه بالقرار الذي اعتمده مجلس الأمن بالإجماع، السبت، مضيفًا أن قرارات المجلس "لن تكون ذات مغزى ما لم يتم تنفيذها بشكل فعّال"، كما دعا لتنفيذ القرار ودعمه بشكل فوري.


واعتمد مجلس الأمن بالإجماع القرار 2401، السبت، والذي يطالب جميع الأطراف بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يوما على الأقل في سوريا ورفع الحصار، المفروض من قبل قوات الأسد، عن الغوطة  والمناطق الأخرى المأهولة بالسكان.


من جهة أخرى، قال وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، إن بوتين أمر بـ"هدنة إنسانية يومية" في الغوطة الشرقية بدءً من اليوم الثلاثاء.
وأضاف شويغو، إنّ الهدنة تشمل "وقفًا لإطلاق النار يمتد بين الساعة التاسعة صباحا والثانية ظهراً للمساعدة في إجلاء المدنيين من المنطقة".


غير أنّ البيان لم يحدد المدى الزمني لاستمرار الهدنة أو موعد رفعها كلياً عن منطقة الغوطة الشرقية، الواقعة على أطراف العاصمة دمشق.


وجاء القرار الروسي، بعد يومين من اعتماد مجلس الأمن القرار 2401، والذي يطالب "جميع الأطراف" بوقف الأعمال العسكرية لمدة 30 يومًا على الأقل في سوريا ورفع الحصار، المفروض من قبل قوات الأسد، عن الغوطة الشرقية والمناطق الأخرى المأهولة بالسكان، إلا أن قوات الأسد المدعومة من الطيران الروسي واصلت حملتها العسكرية الشرسة على مدن وبلدات الغوطة الشرقية.


ومنذ الأسبوع الماضي تشن قوات الأسد بدعم روسي هجوماً شرساً على الغوطة الشرقية، سقط خلاله أكثر من 500 شهيد بحسب ما وثق نشطاء، وتحاصر ما يقارب نصف مليون مدني هناك، وتمنع عنهم دخول المواد الغذائية والمستلزمات الطبية. 

المصدر: وكالات - شهبا برس

اترك تعليقا

الاسم

البريد الالكتروني

مقالات متعلقة

تابعنا

النشرة البريدية

وكالة شهبا برس

وكالة شهبا برس: هي وكالة أنباء محلية سورية مستقلة لا تتبع لأي جهة حكومية او سياسية او أي تنظيم، تم تشكيلها على ايدي العديد من الصحفيين والناشطين الإعلاميين السوريين في 1 نيسان عام 2013 بمدينة حلب